تكنولوجيا المعلومات ووسائل التواصل توفران أدوات وبيانات تسهل تواصل المرشح مع الناخبين

تخصصون: تكنولوجيا المعلومات ووسائل التواصل توفران أدوات وبيانات تسهل تواصل المرشح مع الناخبين

0

قال متخصصون في مجالات تكنولوجيا المعلومات والتسويق والإعلام الإلكتروني اليوم السبت إن المرشحين إلى انتخابات مجلس الأمة والقائمين على حملاتهم الانتخابية باتوا يحرصون على الاستفادة القصوى مما توفره تكنولوجيا المعلومات ووسائل التواصل الاجتماعي من أدوات وبيانات تسهم في التواصل مع الناخبين.
ومع التطور المتسارع الذي تشهده (وسائل التواصل) أصبح سهلا على المرشح الوصول إلى شريحة أوسع من الناخبين والتعرف إلى وجهات نظرهم في حين فتحت الأفق لمزيد من الوعي لدى الناخبين أنفسهم.
وقال مدير تطوير الأعمال في إحدى شركات تكنولوجيا المعلومات ياسر عثمان لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم السبت إن استخدام التكنولوجيا بات سمة رئيسية في الحملات الانتخابية نظرا لما توفره من أدوات تضمن للمرشح فهما أكثر لآراء الناخبين والرد على استفساراتهم واحتياجاتهم بشكل أسرع.
وأضاف عثمان أن الاعتماد على شركات التكنولوجيا زاد في الآونة الأخيرة بعدما أصبح العالم أكثر ترابطا وزادت معدلات استخدام المجتمعات لشبكة المعلومات الدولية إلى جانب ما توفره تكنولوجيا المعلومات من أدوات تسهل نمط الحياة.
وأشار إلى تراجع طلب الحملات الانتخابية على وسائل الإعلان والإعلام التقليدية نظرا لما توفره الوسائل الحديثة من انتشار وترويج أوسع وأسرع.
وذكر أن شركات تكنولوجيا المعلومات تقوم برسم الخطوط العريضة للهوية الإعلانية لخدمة عملائها وفق معايير وآليات متنوعة تشمل دراسة السوق والمنافسين والوسائل الإعلانية الأكثر تأثيرا.
ولفت إلى تعدد الاستراتيجيات المتبعة في الحملات الرقمية التي تبنى على شريحة الجمهور المستهدف والقضايا المطلوب التركيز عليها والرسائل المرغوب إيصالها.
من جانبها قالت مديرة قسم التصميم والتسويق الإلكتروني في إحدى شركات تكنولوجيا المعلومات آية الطويل ل(كونا) إن الإعلانات عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي باتت الأكثر طلبا من قبل المرشحين خاصة المرئية منها.
وأشارت الطويل إلى التأثير الكبير الذي باتت تتمتع به وسائل التواصل الاجتماعي على الحملات الانتخابية إذ توفر للمرشح فرصة الوصول إلى شريحة جماهيرية أوسع وأكثر تنوعا بطرق فعالة من حيث التكلفة علاوة على التفاعل المباشر مع الناخبين.
ولفتت إلى أن استطلاعات الرأي باتت من أهم أدوات شركات تكنولوجيا المعلومات في الحملات المماثلة وذلك باستخدام أدوات التحليلات الرقمية والتكنولوجيا الذكية التي تسهم بدورها في جمع البيانات بدقة أكبر وتوفر نظرة ثاقبة على آراء الناخبين.
بدوره قال رئيس تحرير إحدى الصحف الإلكترونية أحمد المطيري ل(كونا) إن وسائل الإعلام الحديثة ومن بينها الصحف الالكترونية توفر تدفقا وكما كبيرا من المعلومات يسهم في تشكيل أفكار واتجاهات الناخب.
وأضاف المطيري أن المتابع للشأن الانتخابي يلحظ أن انتخابات مجلس الأمة المرتقبة في 6 يونيو 2023 تشهد تراجعا في عدد الندوات التقليدية مقارنة بسابقاتها إذ اعتمد المرشحون فيها بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي لإيصال رسائلهم إلى ناخبيهم بشكل مباشر وفعال.
ولفت إلى أن الصحافة الإلكترونية تعد إحدى أهم وسائل التي تعتمد على تكنولوجيا المعلومات وتقوم بدور بالغ الأهمية في تنمية وعي الجمهور وتزويدهم بالمعلومات في مختلف المجالات. (النهاية) ط م س / م ص ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.