حلم كيف يمكن ان يتقدم في مركز موقعك النتائج الاولى فى جوجل والحقيقة المرة

حلم كيف يمكن ان يتقدم في مركز موقعك النتائج الاولى فى جوجل والحقيقة المرة

لا تكاد تجتاز على أي منتدى للسيو حتى تلمح مواضيع وردود تتكلم عن تصدر جوجل منها الشروحات الأفلاطونية والردود المتمنية والكثير من النصائح وتنقسم كل تلك الموضوعات لأوهام وحقائق إلا أن السؤال الأكثر أهمية قبل جميع الأمور هل تصدر جوجل ممكن؟
الإجابة لا بالتأكيد لأن هنالك دائما من هو أعلى منك وهو المعلن بالتالي إذا كان غرضك هو تصدر كلمة تجارية فلا تحلم لأنك مهما فعلت ستبقى المنزلة الرابعة او الحامسة هي أعظم وأضخم أحلامك بالتالي لا ينبغي أن تقول تصدر جوجل لكن الوصول للصفحة الأولى ولو قلنا تصدر جوجل فهي فقط تعبير مجازي لا أكثر
والسؤال الثاني الذي لا يتبادر إلى بال شخص من إلا بعد أن ينفع في الوصول للصفحة الأولى هو كيف سأستفيد من الصفحة الأولى؟
متشكلة الأغلبية الساحقة هو أنهم يعتقدون أن مجرد الوصول للصفحة الأولى في جوجل سيجعلهم يحققون نتائج ضخمة
لكن يصدم معظمهم أن الصفحة الأولى في جوجل لا تحقق النتائج التي يظنها البعض
لأنه بيسر لم يدرس أي شيء وكان قد يركز على الوصول للصفحة الأولى بغض النظر عن أسلوب وكيفية الإستفادة منها
والأسباب مغايرة منها اختيار كلمة زوارها قليلون أو العمل بطريقة هش على الموقع وما إلى هذا
بحيث ينسى القلائل أن أول ما يصدر عليه نظر المستقصي هو العنوان والوصف فلا يهتم بكتابتهم بكيفية صحيح
فيفقد فرصة ثمينة لزيارة موقعه من قبل المستقصين

غير ذاك التوجه والدراسة الصحيحة للكلمات ولماذا يكمل البحث عنها وكل التفاصيل التي لا شخص من يشرحها ولا احد يسال عنها
بصرف النظر عن انها الأهم من نسبة البحث وعدد الزوار المحتملين للكلمة وأهم حتى من الماتش…

كيف يعمل جوجل؟
جوجل على باتجاه يسير يعمل بمبدا خليك ورى الكداب
بحيث يعطي الاحتمالية للجميع ما لو أنه مخالفا أو غير مخالف
والمخالف هنا هو الاحترافي في السيو الذي يعرف كيف يخالف دون ان يكشف
وبعد هذا جوجل تستخدم لوجاريتمات البطريق وغيره لتتأكد من الموقع
فإن كان مخالفا يكمل الإطاحة به
ولو كان يعمل بطريقة صحيح يعطى فرصة مبدئية
وأحيانا عدد مقيد من المخالفين يأخدون إمكانية جراء استخدامهم عدد مقيد من الطرق التي لا تكشف

تصدر جوجل في الأحلام
من يحلم بتصدر جوجل يعتقد أن موقعه سيبقى عشرين سنة متربع على عرش نتائج الصفحة الأولى
بينما أن الحقيقة المرة التي تكتشف عند الوصول للصفحة الأولى أن موقعك يأخد إمكانية لأنه نفذ عدد مقيد من الشروط وسيطرة فيها
بالتالي يحصل على فرصة في الصفحة الأولى
وهنا يأتي دور الزائر الذي يقيمك من حيث لا يعلم
فلو مثلا دخل الزوار جميعهم وغادرو بعد ثواني من زيارة موقعك فهذا مؤشر إلى أن الموقع لا يستحق الصفحة الأولى ويتم التراجع بالتدريج في النتائج حتى يصل للنتيجة التي يستحقها

أما من يثبت الزوار أن موقعه جيد
هنا فرصتك تزيد
بل لن تبقى عشرين سنة بل سيبقى المسألة أو الموقع في الصفحة الأولى إلى أن يأتي موضوع أو موقع أحدث يتفوق عليك
وبذلك تتجدد النتائج باستمرار وبشكل متتالي يومياً والبقاء كما في الغابة “للأقوى”

لذلك إن كنت تحلم بتصدر جوجل فانت ليس سوى تحلم
لكن لو كنت تريد إمكانية والإستفادة منها فهذا هو الممكن ومتاج للجميع “لمن يدرك القواعد الضرورية للعبة”
وعليك المجهود على هذا الأساس

أما طريقة الجهد فمن المستحيل أن تجد من يقول لك كيف تتصدر جوجل لأن الأمر يبنى على صوب عويص قليلا وليس بحت اختيار كلمة واغراقها بالباك لينك كما يصور البعض
لأن التفوق في تصدر جوجل في كل الأوضاع تكون قليلة وتعتمد على كيفية التطبيق وليس على المعلومة البسيطة التي تقال هنا وثمة

عموما
جوجل تقول لك جميع الأمور
ولكن هل تقوم بمتابعة ما يقال
وهل تطبق بطريقة صحيح
أو تستسهل وتقول أنك أذكي من جوجل؟

Recommended For You

About the Author: venice

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.