اعرف حقيقة القمر الثانى للأرض ومتى سيقترب من الكوكب

0

اعرف حقيقة القمر الثانى للأرض ومتى سيقترب من الكوكب

يقترب القمر الثاني للأرض من الكوكب الأسبوع القادم قبل أن ينجرف إلى الفضاء، ولن يُرى مرة أخرى، حيث سمى علماء الباخرة ذاك القمر الثانى 2020 SO، وهو جسم صغير سقط في مدار الأرض في منتصف المسافة تقريبًا بين كوكبنا والقمر في سبتمبر 2020.

اعرف حقيقة القمر الثانى للأرض ومتى سيقترب من الكوكب

ووفقا لما ذكره موقع “space” الأمريكي، دراية باحثو ناسا في ديسمبر الماضى، أن البدن ليس صخرة فضائية على الإطلاق، بل زبالة صاروخ معزّز في الستينيات شارك في مهمات القمر الأمريكية Surveyor.

اتخذ هذا القمر الصغير أقرب اقتراب من الأرض في الأكبر من ديسمبر، قبل يوم من تحديد وكالة ناسا له على خلفية أنه المؤيد المفقود منذ مرحلة طويلة، لكنه يعود في دورة أخرى، حيث سيقترب نهائيًا من الأرض يوم الثلاثاء المقبل المتوازي مع 2 فبراير على حتى الآن 140.000 ميل أي (220.000 كيلومتر) من الأرض، أو 58٪ من الطريق بين الأرض والقمر.

وسينجرف المعزز بعيدًا في أعقاب ذلك تاركًا مدار الأرض على الإطلاقً بحلول مارس 2021، على حسبًا لـ EarthSky، كما أنه بعد ذاك، سيكون محض كائن آخر يدور بشأن الشمس.

وسيستضيف مشروع التلسكوب الافتراضي في روما وعلةًا أون لاين للكائن في ليلة 1 فبراير.

علمت ناسا أن الجسم قد اقترب من الأرض كثيفة مرات على ميدان عقود، حتى أنه اقترب نسبيًا في عام 1966، العام الذي أطلقت فيه الوكالة مسبارها القمري Surveyor 2 على ظهر صاروخ Centaur المؤيد.

وأعطى هذا العلماء أول دليل ضخم حتّى 2020 SO كان من صنع الإنسان؛ وأكدوا ذلك عقب مقارنة التركيب الكيميائي للبدن مع سفينة أجدد للصاروخ، والذي كان في المدار منذ عام 1971.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.